حَقَائِبْ

Archive for the ‘B i o g r a p h y’ Category

ولأني لا أُجيد الكتمان إلا قليلاً ،
س أحكي التفاصيل الفارقة بين ساعة تعب وساعات الفرح ، الساعة 11:30 صباحاً أتململ ب قلق ف التكيف المركزي يعمل على التدفئة وأنا أكاد (أفطس) من الحرارة وكنت أيضاً مُتعبة قليلاً ، فقد أنهكتني أشواقي التي لا تعترف ب كلمة (هانت) !
الساعة – لا أدري- وبعد غفوة متملمة لا أدري كم طالت يأتيني صوت الهاتف من بعيد ، تذكرت إنها منال الفتاة التي وعدتها بالأمس أن نخرج اليوم سويةً لأن الجو دافئ ، حينما وصلت إلى غرفة الجلوس سكت هاتفي إتلقطه وأعاود الإتصال بها لأعتذر عن الخروج ف تدعوني تلك الطيبة لتناول القهوة معها ومع مشّوري أتلعثم قليلاً وأنوي الإعتذار إلا أن صوت مشّوري يأتي كالحلم ويدفعني لحبس الدموع المفاجأة التي لسعت عيني ! ، أُصغي جيداً ثم أعدها بالحضور ، يمضي الوقت سريعاً بينما أحارب لأكمل أشغالي المُتعلقة وأستعد للنزول .
أطرق الباب ف يستقبلني وجهها الضاحك ونبرتها الحنونه ، تُذكرني كثيراً ب هند 😦 وهي اليوم تسألني كيف تبدو ؟ وفي حُجرة أخرى يغفو الفتى الوسيم مشآري نتحدث قليلاً وأحكي لها عن أبي قليلاً ثم أسكت لا لشيء سوى غصة إبتلعها ب قوة ثُم أواصل الإبتسام ، كُنت أرتدي بسمتي كقناع حينما نزلت أما ف الداخل فقد كُنت مرهقة القوى ننتقل للحجرة حيث مشاري لتطالعني بسمته النقيه الخاليه من الأسنان وذلك لم يؤثر في وسامة حبيبي أبداً pb058 pb189 نقضي الوقت بالتحدث والضحك ومشّوري يتقلب ويضحك ويلهو بالقرب منّا

خُلاصة القول :
منوله   pb189 ألف شكر على كل شي ، مشّوري كائن خُرافي يجلو أي شعور سيئ ويبدله بالفرح العميق الذي يشّع من عينيه كما أنه يأتي أيضاً من خلف المصّاصة 

Advertisements

[ صورة لم تُلتقط بعد ! لِ شيء لا مثيل له ]

 

أفتح عينيّ ؛ أنهض من فراشي تحملني قدماي للمطبخ بحثاً عن كوب القهوة الذي يساعدني على الإستيقاظ ؛ ألمح ب طرف عيني هاتفي المُلقى ب إهمال على الطاولة ؛ يومض ليخبرني أنه يحمل لي رسالةً مآ , أحمل كوبي بيدي والقي ب ثقلي على المقعد المُفضل أُمسك جهاز التحكم عن بُعد , أُدير التلفاز وتنطلق الأصوات لتملئ الفراغ الصامت ! أتناول هاتفي يدفعني فضول شبة ميت لمعرفة صآحب الرسالة ؟! ؛

كآنت منهآ !

تحمل في ثناياها جزءً منها ؛ من روحها العَطِرة التي لم تفارقني بتاتاً رُغم كُل المسافات التي تفصل بيننا، تلك المرأة التي تقف الحروف عاجزةً عن وصفها ! على الأقل تلك الحروف التي أملكها والتي أصرفها ب سخاء على أي موضوع يخطر في بالي أو يمر على مشآهدي ! لكن ما أن أصل إلى حدود أُمي ! ف أني أقف بعجز وأعلن إفلاسي اللغوي رغم أني أملك في الداخل تضخماً عاطفياً سببه تجمع كُل مشاعر الحُب الموجودة ف العالم وصبها في إتجاة واحد هو [ إتجاهها ! ]

لاعجب ! فأنا اقسم أنها تستحق كُل ذرة شعور جمعتها لها وكُل لحظة أمضيتها في البكاء لشدة شوقي لها لأنها إنسانة مُحبة ، تجمع في أعماقها كُل المُتضادات ب طريقة فريدة لا يمكن أن تكون ل غيرها ! فهي : مرحة ، قوية ، صارمة ، تُجيد التدليل ، حنونه ، ضعيفة، كريمة ، غامضة ، شُجاعة ، واضحة  ، عبقرية .. إلخ ، وكُل ذلك يختبئ خلف طبقة رقيقة تُحيط بها نفسها ، لا يجد المرء صعوبة ف الكشف عن معدنها الصافي ولا عن أُصولها الحاتمية الجليّةْ .

تُجيد كُل شيء سوى القسوة والسوء ! ؛ ليست أُمً عادية ؛ بل خارقة !، صديقة طيبة ووفية ، إبنة بارة ودودة ، زوجة –مافيّ مِنّا – عمه / خالة / مُعلمة لا مثيل لها !

اللهم يارب العِباد ؛ أنت أعلم بما في قلبي وانت اعلم بِ عبادك ،

اللهم إنك أعلم أني لاأطب من حديثي هذا رياءً ولا سُمعة ،

اللهم يامن تسمع كُل شيء وأحطّت ب علمك كُل شيء إستجب ل دعاء قلبي واحفظ لي [ نورة ] واجعلها من عبادك الفائزين

اللهم وانت لايعجزك شيء ف الأرض ولا ف السماء اللهم لا تجعل في قلبها أُمنية حبيسة إلا وحققتها ،

اللهم يامن وسعت قوتك كُل شيء لا تجعل في دربها عثرةً ولا كسر ،

اللهم يامن قَدَرّتَ كُل شيء بقدره إجمعني بها وأروِ ظمأئ لأحضانها واجمعني بها عاجلاً غير آجل

تُدِينون لي بـِ : آمين

اخوتي

الوصف :
شريط المهام ممتلئ ب نوافذ كثيرة [ تصفح ؛ صوت ؛ ملف لجمع الأفكار المتطايرة ! ؛ مُحادثات من هُنا وهُناك ]

الحالة :

أصابع مسترخية ، نظرات مللْ وتفكير شآرد

فكرهْ ! :

أن لا يجمعك بهم سوى دم واحد يجري في عروقكم جميعاً ؛ وملامح قد تشاركتم بها – وصلتكم عبر الأجيال – وأسمٌ يلازمكم ب فخر ؛ وذكريات غنية قد زهت بها خزائنكم ، غرفكم  و قلوبكم ؛ لا شيء سوى ذلك !

يُصنفون ضمن الفئة التي لا تملك سوى ان تُغلق عينيك وتبتسم ب هدوء حين تتذكرهم أو تتحدث عنهم ؛ لأنك حينها سَ تتحدث عن الجنون ؛ المغامرة ؛ المشاكل والحلول وكل ما تعبق به سعادتكْ

إخوة / brothers & sisters  / Hermanos y hermanas / Fratelli e sorelle / Frères et sœurs

أقرأ باقي الموضوع »

مــآمآ ؛
حين تَصّمِتُ الحروف ولا يبقى للكَلِمِ أي نَفّعْ ! كومة تفآصيل لذيذة لا تشبه أي شي آخر
بِ معنى آخر .. [ فريدهْ]

بدءً من أُغنية الصباح المُحرفه ْ [ وينك يا درب المخدهْ : ( ] ؛ جلال الصلاة الأصفر الذي تحول إلى اللون الأبيض ؛ 12:00 مساءً وكل يوم وكيف أصبحت نكته نتشآرك الضحك عليها كل الأوقآت ؛ أثوابكِ الغريبه والتي تشهد أن لا شيء فيك عآدي ؛ طريقتك الهآدئة ف الكلام ؛ ضحككِ الصآخبْ ؛ كلامك المغلف بالسكر ؛ سهراتنا سويةْ ؛ خقتنا سوى ؛ طريقتك ف الجلوس ؛ حبك للتميسّ ؛ قلبك الكبيير الدافئ ؛ قُرّبُكِ المدهش من كل الأشياء ؛ بسآطة شعورك ؛ حبك للقهوة ( ع الكيف ) ؛ المعآرك المسائية مع جوجو وصوص ؛ القلق الذي يسكن قلبك الطاهر : عليّ وعبود و ال كل ؛ حضنك الذي يمحو كل أحزان العالم ! ؛ تلك الكلمات التي سكنت دفتري القديم لا زالت تحرض دمعـي لا حزنا بل إمتناناً قويا ً لا يسكن قلبي إلا لكِ؛شآيف البحر شو كبير ؟ آد البحر بحبك ؛ قدرتكِ المُدهِشهْ على إزالةمخاوفي ؛ إبتسامتكِ التي تسكب دفء العآلم في قلبي ؛[ أشياء المدرسه ] لازلت أذكر كل الملفات وأوراق العمل ؛ فصلكِ ؛ صديقاتكِ الأفضل ؛ أطباقكِاللذيذة ؛ مَفّضَلَتُكِ الإلكترونيهْ ؛ إشتراكنا في العديد من الهواياتوالميول ؛ إكتئابك من الكلية ؛ بضع أقوال تكررينهآ [ لا تشوفك عيني , أيوه نعم , إنتِ شآيف كذا ؟ ] ؛ إنتِ والتاء المربوطة وانا :/ ؛ الله لا يلومك :$

مـاما
الروح الحآتمية لم تمر بك مرور الكرآم ؛ بل تجسدت في حضرتك ل تُسّبِغِي عليها إتصافكِ بهآ !
ف أن تكوني ممن تحدر منهآ شيء غير عآدي
…………………………. أحببك آد البحر و بِعّدْ السماآ

غـديرْ وقـصة الطيبة التي لا تنتهـي وكل شيء جميل
مشـآعر الأمومه ؛ لطفـهآ الذي لا يشبه ْ أي لطف !
إبتسآمتك التي لاتنضب _ إن شاء الله _
كل مافيك يشهد أنك وحيده ْ / فريدهْ لا يشبهك أحد !

جلوسنـا على السـلالم .. / المحآضرات المسحوب عليها
عصير الكيوي والليمون و بسكوت الويفر
كل التفـآصيل ْ
حتى تلك الورقه المآلية من فئة الـ 5 ريآل ستبقى دومـا ً معـي كـ حظ أو ذكرى لن أنسـاهـآ
مركز التصوير ؛ ماما وسالفتـهآ الـ مو وقتها أبد !
جده / كندا / اوباما / كافتريا الأوسكـآر / الكتاب الأسود / ضغط الجداول وتوقيت المحاضرات / البـاص
كـل الأشياء صــآر لها طعم ثآنـي معك

غديرْ يا قصة الوفــاء


دربْ ورفقة

user66618_pic7174_1256958956

نَقْشّ

هي مُجرد حِكايات و بِضعُ أحلامْ ! هي عوالم مُختلط في قلب اُنثى

أخبرونـي من أنـا ؟

Tell me what you think about me: sayat.me

ثرثرتي اليومية

آثارهم وما تركوا من عبقْ

خَولةْ في The Big Day
خَولةْ في The Big Day
خَولةْ في The Big Day

ما مضى :