حَقَائِبْ

ملحّمة الأشياء

Posted on: 1 أبريل 2010

عندما يزدحم رأسك بالكلام والأفكار ولاتجد لها مخرجاً ، عندما تمتلئ أيامك بالأحداث حلوها ومرها لدرجة أنك لا تجد وقتاً  لتُخبر عن جديدك الذي سُرعان ما يُصبح حدثاً قديماً لا قيمة للحديث عنهْ  مالمفروض أن يحدث ؟ ، أتقف عند النقطه التي وصلت لها وتستسلم  لخوفك وتُنهي الطريق أم تندفع وراء الأمل الذي بزغ نوره من خلف الأطلال ؟ الخيار يختلف من إنسان لآخر ، الشخص القوي سيكمل الطريق حتى يجد الأمل ، ومن يدعي القوه سيدعي إكمال الطريق حتى يجد مصباحاً زائفاً يُعلق عليه أمنياته ويرحل من حيث أتى ! الشخص الضعيف : سيبقى حيث هو في إنتظار إحدى النهايات ف إما نور يأتي ليقوده أو ظلام يوغل ف ظلاله ! إنه حقاً [ حرية شخصية ] وخيار إحترف الناس إرتكاب الأخطاء على مذبحه بدعوى : إجبار الظروف أو ليس لدي أي خيآار آخر ! أعجب جداً من هذه الأخيرهْ من وجهة نظري لا يُحدد الخيارات إلا لاشيء ! ، نعم يا سادة كما قرأتم لا شيء يُحدد خيارات الإنسان سوى الضعف والتخاذل ! ، مادام القلب بين الأضلُعِ نابضاً والعقل في الرأس مُفكراً ف وجود لما يسمى بالإجبار ومحدودية الخيارات ! ، نحن من نصنع ذواتنا ، نحن من يهوي بنا نحو الأسفل أو يجمعنا نحو الاعلى حيث لاحد للطيبة أو الجمال ، أنفسكم أماناتٌ مُعلقةٌ في رقابكم ف لا تخذلوها .


مـا أجمل أن ننسى ويذكروا ! pb189

عباره قد تكون للبعض بـلا معنى لكن لي تُشكل نصف المعاني الجميله الموجودة ف اللغة إن لم يكن ف العالم ب أسره ، أما النصف الثاني ف يخبئ في معنى كلمة [ أخت ] ، نعم سيّداتي وسادتي ، الأخت هي تلك الأنسانة التي تُحبها ووفي القت ذاته نَعُض الانامل غيضاً من تصرفاتها ! ، نُحبها لدرجة إننا سنكره زوجها المُستقبلي ومع ذلك نعشق أطفالها الذين لم يُخلقوا بعد ! ، الأخت هي الوحيدة التي نبكي غيضاً من تصرفاتها و نبكي شوقنا لها نصرخ بفرح معها إن حصلت على درجة عالية أو إن رأينا قطعة ملابس جميلة ونستخدم ذات الصوت لنصرخ عليها حين نغضب ، الأخت التي نمعن التفكير في أفعالها ولا نفهم شيئاً نغضب ثم نكتشف إننا فهمنا كُل شيء لنعتذر منها ب أسلوب سخيف وتردنا ب أسلوب أسخف ، الأخت هي الإنسانه الوحيدة التي تكون طبيبة نفسية بدون شهادة ولا رُخصة لمزاولة العمل سوى روابط دم تجمعنا، هي التي تذكر أعياد الميلاد ولا تنسى الهدايا الجميلة المُخبئة  هي الشقية الهادئة ، القريبة البعيدة ، الحبيبة (الشينة :D) وكُل الاشياء المُتضاده

هنو كل عآم وانت أقرب وأحب pb189 وأنحف :D



إسمحو لي أتخلى عن اللغه وأسولف عليكم حبتين ، وحشتوني كلكم فرداً فرداً لكن ظروفي كآنت أقوى كنت تعبانه شوي وماقدر أدخل النت واطول عليه ،because i’ll have a baby   pb094 وأضفت زاويه ب أسم my Angle  وإن شاء الله أحاول أطورها واحطها صفحه بس لما أفضى ، والشي الثاني قربت نزلتنا للسعودية ومشاعري متخبطه ، مابين الفرح لشوفتهم والشوق للناس اللي مسافرين مره ثانيه :(pb189 الله ييسر الأمور

دعواتكم لأختكم ب تيسير الأمور

أشوفكم قريب

Advertisements

4 تعليقات to "ملحّمة الأشياء"

سردك أعلاه جميل , وحديثك عن الأخت حقيقي جداً ومعبًر .

والشي الثاني قربت نزلتنا للسعودية

يالبييييييه بس !
متىآ بس هاليوم
ياويل حالي بس =$
s p o n g a h =$

MOOOOOOOOOOOOOOOOOOOD
فرحت ورب الكعبة عشان البيبي
كبرتي وصرتي ماما .. اشلون الأيام تركض يا الله (L)
الله يتمم لح على خير وخلي بالج على روحج
stay positive
(L)
وسلامي للماما
(F)

شفتي شلون ؟ :$ وينك الحين يا رورو تعالي شوفي صرت أم صدقية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

دربْ ورفقة

user66618_pic7174_1256958956

نَقْشّ

هي مُجرد حِكايات و بِضعُ أحلامْ ! هي عوالم مُختلط في قلب اُنثى

أخبرونـي من أنـا ؟

Tell me what you think about me: sayat.me

ثرثرتي اليومية

خطأ: لم يستجب تويتر. يُرجى الانتظار بضع دقائق وتحديث هذه الصفحة.

آثارهم وما تركوا من عبقْ

خَولةْ في The Big Day
خَولةْ في The Big Day
خَولةْ في The Big Day

ما مضى :

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: