حَقَائِبْ

بين الأقواس

إما أن أكون قرأتها أو أنها وصلتني من قلوبهم icon26

نثر / شعر / نبطي / فُصحى  / من مصدر معروف أو مجهول pb189

—-

مُنذُ زَمَن و أنَا أُؤمِن بـ أنّ : الله وحدَهُ هُو الذّي لَا يتخلّى عَنّا أبدًا .. .

و كلّمَا سقطتْ يدِي بعدَ تلويحهَا في ودَاع أحدهُم ، إزددتُ إيمانًا !

—-

رِحمتِكْ يـَ (حنينْ) مآبقى فيني عِرقْ منْ هدوءْ !
……………………………… كِل مآصد عني هـ الصبرْ ‘ رحتْ ابكي  للـصورْ !

—-
الرياض جميلة جدا
وهي اجمل حين تمطر
المطر يعيدها الى طفولتها

—-
غمَّض عينيك و أرقص بخفة و دلع
الدنيا هي الشَّابة و أنتَ الجدع
تشوف رشاقة خطوتك ، تعبدك
لكن أنتَ لو بصيت لرجليك . . تقع!

………………………– صلاح جاهين –

—-

كنتُ أحمِلُ فلسفَةً عن هذا الأمرِ !
أنا لستُ كئيبًا, أنا فقَط أكتُب بشكلٍ حزينٍ, لأنّي حينمَا أفرَحُ أستنزِفُ كلّ لحظاتٍ الفرَح ومشاعرهِ في ذاتِ اللحظَة, فالفرحُ يبدأ كبيرًا ثمّ يصغرُ, بينما الحزنُ يبدأ صغيرًا ثمّ يكبُر ! والحزنُ يمضِي معنَا إلى حيثُ أوراقنا, فنرهِقُ الأوراقَ بهِ نخفّف عن قلوبنَا بعضًا من تيّارات الحزن المتلاطمَة فيهِ, أمَّا الفرَح فإنّهُ ينزوِي قبل أن نصل لملجأ الحرفِ والشعورِ.

……………………… وامق

—-

اللهّم لا تحرمنَي دفئاً لم أجد لهُ موطناً إلا بضمَة يديَه .. *

—-

كُنتُ بقلبي الصغير لا أُتقن “إملاء” العشق ..
لـ ذلك قرأتُ “الهوى” هواءً ،
فـ تنفستك !

—-

– لماذا كُنت أنت ؟         * رُبما لإني جهتكِ الخامسة المدسوسة بين قلبكِ و النبض ، .. !

……………………… صِبآ

—-

لَم أرى إيثاراً كحبات المَطر !
تعلم أن هُطولَها إنتحاراً !
ومعَ ذلك تركُض في لهفة لاحتضان الأرض ”
يا … أرضي ”

—-

يزورني الفقد من فترة لآخرى و كأنه يصفعني ،
و يجعل من ذاكرتي مساحة شاسعه تستقبل الأحداث القديمه ، ..
أمتلك ذاكرة لا تنسى و ليتها لم تكن كذلك ، .. !

—-

أنا لا أتفادى أخطائي ..
مُذْ أدرَكْتُ أنَّك أكبرها !

—-

ستُصادِف في حياتِك أشياءَ كثيرة مُتناقِضة ،
حاول ألّا تقِف عندها !
قَدْ تركلُكَ رجلُ أحدِهم ، ثمّ يحدثُ أنْ تعينك يَدُه على النُّهوض !

—-

قيلَ أنَّ شخصاً قال لآخَر أنَّ شخصاً ثالثاً أهدرَ الكثير من وقتِه هذا المساء في تفاهاتٍ لا طائل منْ ورائها ..
فتساءل الشّخصُ الثَّانِي كيف عرفتَ ذلِك ؟ فأجاب بكلّ ثقة : لقَدْ كُنْتُ أراقبه طيلةَ تلك المُدَّة .

—-


يسِرُّونَ إليَّ بيقينٍ أنَّهُم يُشبِهونَ ” المَوْج ” ..
فيزيدُ أسايَ على حفنةِ السِّنينِ التِّي حشوتُ بها فراغاتِ تواريخِ ميلادِهم !
لأنَّهُم ..
يأتُونَ ” هادرين ” .. و ينْتَهُونَ ” زبَداً ” !

—-

أجمًل مافي حرية الأنترنت ..
أنّها في غيبة الرقيب سوى, ( الله جلّ جلاله ).
تعطيك الفرصة لتعرف حصتك من نبل ( السلوكَ ).
ونصيبك من طهارة ( الضميْر )

—-

أعز الناس

—-

من يوم تغربنا و قلبي عم بيلم جراح
يا ريتا بتخلص هالغربة تا قلبي يرتاح
يا ريت منرجع نتلاقى و تفرح فينا الدار
و قلوب اللي كانت مشتاقة لا تحن و لا تغار
يا نار الفرقة الحراقة شو قسيتي يا نار
رسايلنا اللي حرقتي وراقا صارت بلا جناح
يا ريت الراحو تركونا ما ينسوا الي كان
إن نسيوا اللي كان ينسونا و بيصير الزمان
حلوي سرقولا من جفونا ليالي نيسان
و ما بتقدر لا تشوفا عيونا و لا تنسى اللي راح
أصعب من إيام الفرقة من الليلات السود
إنك ترجع لا في ملقى و لا حب وعود
غير الماضي إلي ما بيبقى يا ريتو بيعود
إسرق وجك مني سرقة و خبيك و ارتاح

…………….. icon26 😦  * يخرب بيت فيروز  !

—-

أنتي هنا ..
دايم أحس أنّك معي !!
حتى ولو منتي معي !!
معاي دايم حاضره ..
وأكثر تفاصيلك معي !!
سوالفك / نظراتك / ولمسة يديك !!
أنفاسك / إحساسك الطاغي
وضحكتك ..
حتى أسمعي ؟!!
الله / ياهي ساحره !!
للحين مثلك .. ( تاخذ العقل ) وتمون ..
رغم أنها :
مجنونه وتصيب بجنون !!
ماقلتلك :
غيّريها / الله يهديك ؟!!

…………… من هّنو icon26

—-

* المراجيــح :

كنا نراها السبيل الوحيد للعبور للأعلى ..
حيث المطر ، وقوس قزح ، والغيوم ، وربما الجنة ..
ولكن جميعنا كنا نسقط يومياً اكثر من مرّة أو ينقطع أحد الحبال
مرة واحدة .. فلانعود إليها ثانية .
بعض السقوط مؤلم .
……………………خالد العتيبي
—-

يذكّرني حنيني فيك ،
يعيّشني بـ ( وهم ) حبك !
يذوّبني بـ تفاصيلك
حنان الروح و تدليلك
:
[ قصايد ] :
كنّا نقراها
و ” ضحكات ٍ ”
ما أنساها !
:
و دمعة فـ ليلة وداعك
تردّد لي بعد عمري :
يعين الله على فراقك !

:(pb189

……………….. – الهنوف بنت خآلد

Advertisements

2 تعليقان to "بين الأقواس"

ماشاء الله تبارك الله
اختياارات رائعه جدا يسعدني تواجدي هنا..
الله يسعدك

ويُسعدني أنا أيضاً

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

دربْ ورفقة

user66618_pic7174_1256958956

نَقْشّ

هي مُجرد حِكايات و بِضعُ أحلامْ ! هي عوالم مُختلط في قلب اُنثى

أخبرونـي من أنـا ؟

Tell me what you think about me: sayat.me

ثرثرتي اليومية

آثارهم وما تركوا من عبقْ

خَولةْ في The Big Day
خَولةْ في The Big Day
خَولةْ في The Big Day

ما مضى :

%d مدونون معجبون بهذه: